زهير السراج يكتب : صنع في السودان ! - SUDAFANS

عاجل

الجمعة، 27 مارس 2020

زهير السراج يكتب : صنع في السودان !


1 – كورونا سودانية:
* لا أدري ما فائدة حظر التجوال بالليل وخفض عدد العاملين في دواوين الحكومة والمصارف بدون اتخاذ اجراءات صارمة بواسطة السلطات للحد من التجمعات في الاماكن الاخرى خلال ساعات النهار، وفرض ذلك بقوة القانون على المواطنين اذا ظلوا يستهينون بالاجراءات الوقائية لكبح انتشار الكورونا !
* بصراحة شديدة .. لا أرى أي داع لفرض حظر التجول الليلي أو خفض عدد العاملين فى دواوين الحكومة .. إلا اذا كانت الكورونا السودانية من نوع خاص لا تنتشر إلا بالليل، ولا تصيب إلا موظفي الحكومة فقط.
* جولة واحدة فى انحاء ولاية الخرطوم خلال النهار والساعات الاولى من الليل تكشف عن السلوك البشري المتخلف والعشوائية التي نتميز بها عن كل خلق الله، فالحياة تسير بشكل طبيعي والاسواق مكتظة، بل زادها حظر التجوال بالليل اكتظاظا وازدحاما .. ولا احد يبالي باجراءات وقائية ولا ارشادات وكأننا لم نسمع بالكورونا التي تهدد العالم بالفناء، أو كأننا محصنون ضدها بقدرة قادر. أو أنها تخشى وتهاب الشعب البطل الذى لا يهزه ولا يخيفه شيء .. لقد اسقطنا عبود ونميري والبشير، فكيف لا تخشانا الكورونا .. آل كورونا آل.
* بالله عليكم .. ماذا نقول عن الصالات التي فتحت ابوابها لاستقبال المناسبات بالنهار، وماذ نقول عن الذين ينصبون الصيوانات أمام منازلهم يتجمعون فيها بالمئات لاقامة حفلات الزواج .. وماذا نقول عن الذين يتجمعون تحت الاشجار بالعشرات للونسة والكلام الفارغ موش كده وبس، وبعضهم (يخمس) السجائر!
* لماذا تحظر السلطات التجوال الليلي بينما يصطف الناس بالعشرات امام الافران في ساعات النهار للحصول على الخبز، ام ان الكورونا سترأف بحالهم وتقول لنفسها .. “ياخي ديل ما لاقين رغيف ياكلوه، سيبك منهم .. وخليهم للجوع، فليس بالكورونا وحدها يموت الانسان ”
* اجزم بأن الكورونا لو قبلت على السودان، ما تفضل فيو نفاخ النار بالطريقة الماشين بيها دي .. وما في داعي لحظر التجوال الليلي لو الحكومة ما قادرة تطبقه بشكل صارم والناس حايمة لحدي الساعة حداشر بالليل، وما قادرة تمنع التجمعات بالنهار .. شنو يعني حظر تجول بالليل، والبلد مليانة بالنهار ؟!
2 – اضراب القضاة:
* اطالب رئيسة القضاء باﻻستقالة فوراً من منصبها، فهي غير جديرة به، وإن لم تقدم استقالتها فيجب عزلها ولو استدعى ذلك خرق الوثيقة الدستورية والقانون وأي شيء آخر !
* كيف تعلن رئيسة القضاء الاضراب في كل محاكم السودان وتعطل مصالح الناس بسبب مشكلة شخصية ومشاجرة عادية بين قاضي وافراد من القوات المسلحة من الممكن جدا ان تتخذ فيها الاجراءات القانونية بشكل طبيعي وعادي، ويجد المخطئ العقاب العادل، بدون ان تتعطل مصالح الناس بهذه الطريقة الغريبة التي لا تشبه القضاء، ولا تشبه شخصا يتولى منصب رئيس القضاء!
* كما ان رئيسة القضاء ذكرت في المنشور الذي وجهت فيه القضاة باﻻضراب، انها رفعت مذكرة للمجلس السيادي لمحاسبة المخطئ واصدار التوجيهات اللازمة للقوات المسلحة لاحترام هيبة القضاء، فلماذا لم تنتظر رد المجلس قبل الاعلان عن الاضراب وتعطيل مصالح، وكيف يتصرف العوام اذا كان هذا تصرف رئيس القضاء؟
3 – الفريق صلاح عبد الخالق:
* التصريحات العدائية والغريبة لعضو المجلس العسكري السابق الفريق صلاح عبد الخالق ضد الحكومة وتهديداته بشن الحرب على الذين يريدون تسليم المخلوع للمحكمة الجنائية يجب ألا تمر بدون مساءلة وحساب.
4 – لا يحدث إلا في السودان:
*رئيسة قضاء تعلن الاضراب وتعطل مصالح الناس لمشكلة شخصية بين قاضي وافراد من الجيش، وفريق أول يهدد الناس بالحرب والموت لانهم يسعون لتحقيق العدالة .. وتترك السلطات الناس يتصرفون على هواهم بالنهار وتحبسهم بالليل للوقاية من الكرونا، وكأنها بعشوم لا يظهر إلا بالليل !
الجريدة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق