طقوس العيد في زمن الكورونا - SUDAFANS

عاجل

الخميس، 30 يوليو 2020

طقوس العيد في زمن الكورونا





كوكتيل: نزار عباس
اعتادت الاسر السودانية علي ان تستقبل العيد بطقوس وزيارات وأنشطة ترفيهية مختلفة تبداء من صلاة العيد وذبح الخراف والخروج للزيارات ومن ثم للحدائق والمنتزهات مما يدخل البهجة والسرور في نفوس الجميع ولكن من المؤكد أن تختلف هذا الطقوس والعادات في هذا العيد خوفا من انتقال عدو فايروس كرونا المستجد الذي فرض نفسه حتي علي الشعائر الدينية .
ممنوع الاقتراب والتصوير ..
حول الموضوع يقول الحاج هشام العبيد ان العيد هذا العام سيكون علي غير العادة بسبب جائحة الكرونا التي تهدد الجميع مشيرا ان العيد سوف يختصر علي صلاة العيد مع الحذر من الاختلاط ثم الانتقال مباشرة الي ذبح الخراف والجميع متفهم ظروف العيد لذلك لن تكون هنالك زيارات متبادلة بين الاسر واطفالهم واختتم العبيد حديثة قائلا (بسبب الكرونا (ممنوع الاقتراب والتصوير )
فرحة ناقصة..
قالت ربة المنزل سعاد عباس ان الفرحة في هذا العيد ستكون ناقصة لعدم تبادل الزيارات وقفل الحدائق والمنتزهات العائلية مشيرة الي ان الاحتفال سيكون علي محصور داخل المنزل بين افراد الاسرة ونقدر الظروف الصحية التي تمر بها البلاد وجميع بلدان العالم ولا نملك سواء التدرع بالدعاء في هذا الأيام المباركة لرفع البلاء وان تنعم بلاد المسلمين بالصحة والعافية.
التواصل الاجتماعي..
من جانبه نوهة الطبيب علم الدين خالد الي عدم التهاون بتوجيهات وزارة الصحة بالابتعاد عن المخالطة المجتمعية في ايام عيد الاضحي المبارك لتجب خطر انتقال عدو فايروس الكرونا مؤكدا أن الوضع الصحي لا يتحمل أي تهاون رغم علمنا بطبيعة الشعب السوداني بضرورة الزيارات في الأعياد الدينية والحل الوحيد هو أن تستخدم الطبيقات الحديثة من الانترنت للتواصل ونقل التهاني والتبريكات بالعيد مضيفا أن التنكلوجية لم تترك شيئا ويمكن ان تتواصل مع الأشخاص بالصوت والصورة في آن واحد من غير ان تتعرض الاسر لخطر إنتقال العدوي.